الوطنية

ما معنى تحوّل كورونا إلى جائحة ؟

مع ارتفاع وتيرة عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم، أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية  تيدروس أدهانوم غيبريسوس، اليوم الأربعاء، أن فيروس كورونا المستجد تحول إلى “جائحة عالمية”. فماهي الجائحة ؟ وما الفرق بينها وبين الوباء ؟
ما هي الجائحة؟
حسب ما افاد به موقع “العربية”، يتم الإعلان عن تحول مرض ما من وبائي “épidémique” إلى مرحلة جائحي “pandémique”، عندما ينتشر عبر الحدود الدولية ويصيب أعدادًا كبيرة من الأشخاص بسبب طبيعته السريعة المعدية.
من جهة أخرى، تجدر الإشارة إلى أنه لا علاقة للجائحة بخطورة المرض بل بإنتشاره الجغرافي. ولا تندرج شدة المرض ضمن تعريف منظمة الصحة العالمية للجائحة.
ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يُعتبر المرض “جائحا” أيضا عندما يكون جديدًا بالنسبة للجهاز المناعي للإنسان.
ما الفرق بين الجائحة والوباء ؟
يتمثل الفارق بين “الوباء” و”الجائحة” هو أن المرض المستوطن واسع الانتشار والمستقر من حيث معرفة عدد الأفراد الذين يمرضون بسببه يدرج كـ”وباء” وليس “جائحة”. وعليه فإنه يتم استبعاد الأمراض الموسمية مثل نزلات البرد المتكررة من مسمى ” جائحة الإنفلونزا”.
ويذكر أن عدد الإصابات في الصين التي ظهر فيها الوباء أول مرة وصل، اليوم الأربعاء، إلى 80778 حالة، وذلك بعد تسجيل 24 إصابة جديدة.
وفي إيطاليا، قالت سلطات الحماية المدنية في البلاد، إن عدد الإصابات تجاوز الـ10 آلاف، وهي ثاني أكثر بلد مصاب بعد الصين، كما ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى 631.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock