الوطنية

المحامي بن صالحة : “الحكومة تستنى مرورنا الى مرحلة الخطر .. سايسو رواحكم انتم الآن بلا دولة”

انتقد المحامي منير بن صالحة الاجراءات التي أعلن عنها رئيس الحكومة ليلة أمس لتطويق تفشي فيروس كورونا مؤكدا أن الحكومة ليست مدركة لخطورة الوضع
وحذر بن صالحة من سيناريو كارثي أمام عدم الاعلان عن قرارات حاسمة لوقف زحف الفيروس القاتل
وكتب بن صالحة على صفحته يقول:
“كلمة السيد رئيس الحكومة كانت فيها دلالات عديدة هذا الي فهمتو انا على الاقل :

أولا :
التوازنات المالية للمؤسسات اهم من الصحة العامة .
ثانيا :
الدولة لن تساعد الشعب بل الشعب هو الي بش يساعد روحو بروحو بعبارة أخرى كل واحد يضرب على درابوه .
ثالثا :
الحكومة تعترف انو عدد الإصابات سوف يتزايد .
رابعا :
الحكومة غير مدركة انو حياة كل المواطنين في خطر .
خامسا:
الحكومة ترفض المرور الى إجراءات المرحلة الثالثة رغم تأكيدها بأن تونس سوف تمر الى تلك المرحلة.
سادسا:
الحكومة تتبع طريقة التدرج في الإجراء و تستنى مرورنا الى مرحلة الخطر بش تتصرف وقتها و غاب عليها الي وقتها ما عاد فما حتى إجراء بش ينقذ التونسيين لانو عندنا 250 سرير إنعاش و بالتالي بش يموتو العباد في الشوارع و ما نلقاوش فين ندفنوهم.
سابعا :
استبعاد الجيش و رفض الحكومة اخذ الجيش زمام الأمور رغم اعترافها أننا في حالة حرب يعني حرب نخوضها من غير جيش و يقعد الجيش في الثكنات .
ثامنا :
رفض حضر التجول رغم انو الحل الوحيد الي بش يمنع انتشار المرض.
تاسعا :
تعويل الحكومة على السلطات المحلية إذ قال رئيس الحكومة انو السلطات الجهوية و المحلية بش ناخذ الإجراءات اللازمة لاحقا !!!وقتاش الله اعلم .

الخلاصة سايسو رواحكم انتم الآن بلا دولة.”

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock