الوطنية

صفاقس/عاجل: حالة هلع في قسم الإستعجالي بمستشفى الحبيب بورقيبة بسبب مصاب بكورونا

عندما يتقاعس المسؤول عن آداء واجبه و تصبح حياة الناس هينة عليه يصبح الوضع كارثي باتم معنى الكلمة…
هذا الحال الذي سجلناه في التعامل مع حالة الشخص الذي يشتبه اصابته بالكورونا أمس و الذي تحدثنا عنه سابقا وقلنا انه بقي طويلا امام مستشفى الحبيب بورقيبة دون تدخل عاجل من المسؤولين ودون احاطته بالوسائل الوقائية الازمة لحماية الاشخاص المحيطين به…
هذا الشخص من المفترض ان توفر له لجنة حماية الكوارث سيارة اسعاف وتنقله الى مسقط راسه جزيرة قرقنة لوضعه في الحجر الصحي الذاتي لكن ما رعنا الا تخاذل وتقاعس المسؤولين مما جعل الشخص المشتبه باصابته يخرج من المستشفى بلا حسيب بلا رقيب ويتجول في مدينة صفاقس حسب ما وردنا من بعض المسؤولين بالسلط المحلية بالجهة
و يعود المصاب اليوم الى قسم الاستعجالي بصفاقس الذي شهد حالة فزع وهلع قصوى من قبل المرضى والاطار الطبي والشبه طبي دون تدخل ناجع لحد كتابة هذه الاسطر من قبل لجنة مجابهة الكوارث فهل أرواح الناس هينة حتى يتعامل معها بهذه اللامبلاة التامة؟؟؟
هاجر بن عمر
موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock