الوطنية

ثلوج وتقلبات مناخية نادرة في تونس في الربيع والصيف

تساقطت الثلوج بكميات محدودة اليوم بمدينة تالة التابعة لولاية القصرين الى جانب انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة وفق ما أفادت مصادر من المعهد الوطني للرصد الجوي والتي توقعت تقلبات مناخية غير مسبوقة من المنتظر أن تعيشها بلادنا في مارس الحالي وأفريل وماي المقبلين.
ووفق تقارير فان شتاء تونس المتأخر سيكون في الربيع وأول الصيف الذي قد يشهد أمطار غير مسبوقة في تقلبات نادرة جدا لا تحدث الا بعد عقود وهو ما قد ينعكس سلبا وليس ايجابا من خلال انتشار فيروسات ونزلات البرد في فصل الصيف والربيع مع ظهور امراض.
هذا المناخ قد يتسبب في تواصل انتشار فيروس كورونا وتأخير إنحساره وتراجعه وفق ذات التقارير خاصة وان عديد المنظمات الصحية رجحت تراجع الفيروس واختفائه مع ارتفاع درجات الحراراة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock