الوطنية

الملتقى التقييمي للحملة التحسيسية حول الإطار القانوني الجديد للامركزية ورهانات اللامحورية

في إطار مشروع دعم اللامركزية بتونس الذي تشرف عليه رئاسة الحكومة بدعم من وكالة التعاون الألماني GIZتمخلال سنة 2019تنظيم “حملة تحسيسية حول الإطار القانوني الجديد للاّمركزية ورهانات اللاّمحورية”في إطار شراكة مع الجامعة الوطنية للمدن التونسية وبالتعاون مع المنظمة الدولية التقرير حول الديموقراطية. شملت هذه الحملة جميع بلديات الشمال الغربي والوسط الغربي (108 بلدية) وامتدت من شهر أفريل إلى شهر ديسمبر 2019.

ولقد جمعت الملتقيات الجهوية ممثلين عن المجالس البلدية المنتخبة وعن الإدارة البلدية وكذلك ممثلي الإدارات الجهوية والولايات حيث تم التطرق إلى الإشكاليات العمليّة التي تعترض رؤساء البلديات والمستشارين البلديين في القيام بهامهم حسب مقتضيات الباب السابع من الدستور ومجلة الجماعات المحلية والنصوص الترتيبية الجاري بها العمل. كما تم تنظيم مجموعات عمل حول بعض المحاور الرئيسية مثل التسيير المالي والتهيئة الترابية والخدمات البلدية بهدف التفكير في الاشكاليات وتقديم مقترحات نابعة من واقع ممارسة العمل البلدي في هذه الجهات بالتشاور والتنسيق مع ممثلي الإدارات الجهوية.

وفي هذا الإطار وتتويجا للورشات الجهوية،ينتظم الملتقى التقييمي للحملة التحسيسية يوم الجمعة 06 مارس 2020 بنزل قولدن توليب المشتل بتونس العاصمة.

ويهدف هذا الملتقى إلى:

  • تثمين مقترحات البلديات لتحسين العمل البلدي والمشاركة الفعالة في تكريس مسار اللامركزية والحكم المحلي

  • تقديم شهادات وايضاحات حول بعض الإشكاليات التي تم طرحها في الملتقيات الجهوية

كما يمثّل هذا الملتقى فرصة للتعارف والتقارب بين ممثلي البلديات المائة وثمانية (من الشمال الغربي والوسط الغربي) بما يشجع على التعاون والتنسيق بينها خاصة وأنها تتقارب على المستوى الواقع الاقتصادي والاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock