متفرقات

تألق سيدة سوق الذهب الأولى سيدة الأعمال الكويتية سُرى راشد

تحمل مصممة المجوهرات الكويتية “سُرى راشد” لقب سيدة سوق الذهب، وهي المرأة الوحيدة في مجلس الكويت للذهب وتسعى للوصول لمنصب المدير العام للمجلس خلال الدورات المقبلة.
كما أنها تُلقب بأول “طواش” نسائي في الكويت، ولقب الطواش يُطلق على تاجر اللؤلؤ الذي يتعامل بشكل مباشر مع الغواصين الذين يستخرجون اللؤلؤ من البحار.
بدأت هواية سُرى في تصميم المجوهرات منذ الطفولة، حيث دأبت على إعادة تشكيل قطع الحلي وإضافة الأفكار الجديدة إليها لتبدو مختلفة.
تخرجت سُرى من كلية الهندسة المدنية وعملت لمدة 10 سنوات في وزارة الأشغال الكويتية، وبعد أن قررت دخول مجال تصميم المجوهرات، استقالت من وظيفتها.
سافرت إلى لندن عام 2008، والتحقت بمعهد لتصميم المجوهرات لتتعلم أساسيات التصميم والصياغة، وعادت للكويت في العام التالي لتفتتح ورشتها الصغيرة الخاصة لإنتاج قطع الحلي من الفضة، مستخدمة وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لتصميماتها.
حصلت سُرى على العديد من الشهادات في مجال تصميم المجوهرات، أبرزها دبلوم التصميم من المعهد العالي للمجوهرات في لندن، وشهادة من مؤسسة “إتش آر دي أنتويرب” الرائدة في مجال توثيق وفحص الألماس، إضافة لشهادة GIA من المعهد الأمريكي لعلوم الأحجار الكريمة.


ومع حلول عام 2013 افتتحت سُرى محلاً في سوق الذهب في الكويت، وكانت تصمم قطع الحلي من الذهب والفضة، وفي أحد الأيام طلبت منها سيدة صنع تاج لها من الذهب والألماس، محضرة معها ألماس بقيمة 270 ألف دولار.
واجهت سُرى عدة صعوبات تجلت في عدم انتمائها لأسرة تعمل في مجال المجوهرات كما هو المتعارف عليه في سوق الذهب في الكويت، إلى جانب عدم امتلاكها الخبرة الكافية في بداية عملها، وعدم امتلاكها مخزوناً وفيراً من الذهب والأحجار الكريمة.
كما تعرضت لمضايقات شملت الاستخفاف بها وبقدرتها على العمل الذي يعمل به الرجال فقط في الكويت، لكنها استطاعت التعامل مع التجار وتعلمت من الخبراء منهم.
قامت سُرى بتصميم الكثير من الحلي والمجموعات، وبعض القطع صنعت منها نسخة واحدة فقط، وقد صنعت مجموعة المهراجا المستمدة من التراث الهندي، حيث درست الكثير من الكتب التي تتحدث عن الحضارة الهندية.
ومن تصميماتها أيضاً مجموعة قطرات وزهرة الياسمين ومجموعة عيوص من اللؤلؤ الطبيعي، ومجموعة المطراقة التي تمثل المرأة القوية والمعاصرة.
وتقول المصممة الكويتية أن الثقة والأمانة هي رأس مال المصمم عند التعامل مع عملائها، حيث يجب أن يكون عيار الذهب سليماً ومطابقاً للمواصفات ومدموغاً بدمغ حقيقية، فيما يجب بيع الألماس بالشهادات القانونية.
وتدعو سُرى الشباب للبدء فوراً في مشاريعهم والتفكير بالوقت الحالي دون الخوف من المستقبل

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock