الوطنية

صورة للعنصرين الارهابيين قبل تنفيذ هجوم البحيرة تكشف اللغز وحاسوب يورط عديد الاطراف

تم الكشف عن صورة للارهابيين “محمد سليم الزنيدي ” و ” خُبيب لعقة ” قبل لحظات من تنفيذ العملية الارهابية التي جدت امس بالقرب من السفارة الامريكية بتونس مستهدفين الدورية الأمنية حيث كانا يتنقلان على متن الدراجة نحو المكان المستهدف كما ظهر عليهما الارتباك وكانا يتلقيان تعليمات من شخص ثالث بالمحيط وعن طريق إشارات وفق مصادر خاصة للصريح اون لاين.
وحسب مصادر امنية موثوقة تم حجز حاسوب على ملك الارهابي خبيب لعقة حيث تم الكشف داخله عن ارساليات مشفرة تحدد موعد العملية وارقام هواتف جوالة واسماء مستعارة للثنائي المذكور وترقيم خاص بهما، مما يؤكد بان العملية منظمة وتم تنفيذها بقنبلة تقليدية الصنع وكمية هامة من مادة «التي ان تي»«tnt » المتفجرة صنع بها حزامين ناسفين.
هذا وقد علمنا من مصادر موثوقة ان من بين بعض الارقام الموجودة في هاتف أحد الارهابين منفذي الهجوم رقم هاتف جوال خاص بناشط سياسي وتشير التحريات الى انه تم التخلي منذ 3 اشهر عن الرقم المذكور من الناشط السياسي.
كما أثبتت التحريات تورط عنصرين اثنين من جهة الكرم في توفير مادة التي ان اتي المتفجرة والتي وفرها لهم بائع استولى عليها في عملية سطو ،كما ثبت تردد العنصرين الارهابيين على منزل شخص معروف بتواصله مع العناصر الارهابية في تونس وخارجها ومحل اجراء حدودي بالكرم وقد التقياه اسبوع قبل العملية، واللغز الاهم هو ان الارهابيين خبيب وسليم اختفيا عن الانظار يومين قبل العملية والتحريات جارية في الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock