ثقافة وفنون وتلفزة

الشاب  بشير ما يزال وراء القضبان  

 

تداولت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يفيد بإطلاق سراح الشاب بشير المودع بسجن حربوب بمدنين بعد أن حُكم عليه بالسجن لمدة سنة وشهرين إثر اعتدائه على موظف بمطار جربة جرجيس الدولي أواخر سبتمبر الماضي.

ونفى مدير أعماله سمير الخاروني هذا الأخير الخبر مؤكدا أنهم تقدموا بمطلب سراح شرطي بعد أن قضى أكثر من نصف المدة التي تم تقليصها إلى ستة أشهر قضى منها أربعةً.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى