حكايات الناس

في سوسة: المنطقة الراقية خزامة الغربية تبتلع تاكسي.. فما بالك في المناطق المهمشة؟.

توجهنا صباحا لاحتساء قهوة بمنطقة خزامة المنطقة الراقية بمدينة سوسة ابحث عما يذهب عني ضجرا زدحام حركة المرور فوجدناها مختنقة بطبعها جراء عطب تاكسي كانت عالقة بأحد الحفر فكانت الصورة الظاهرة للعيان بما فيها من قتامة وصفعة لبلدية المكان التي يتزاحم مسؤوليها عن افتكاك احد الكراسي الفارهة بدعوة خدمة المواطن الجريح بطبعه.
نعم تلك هي المعادلة الصعبة التي احسست بها ومستني في الصميم.. لسائق تاكسي لم يغمض عينيه في ليالي الشتاء القارص بحثا عن قوت عياله بمرارة في الحلق وجسم منهوك القوى وصوت مخنوق تحدث للشارع بتلقائية مليئة بالوجع.. نعم انها تونس اليوم.. والسؤال الذي يطرح نفسه بنفسه فأين نحن ذاهبون بهذا البلد الامين الذي داس عنه اناسه واهاليه.؟

رضا السايبي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock