مجتمع

في ألمانيا : لاجىء تونسي يذبح صديقته ويخرّب جسدها بـ30 طعنة

أدانت محكمة ألمانية شابا يحمل الجنسية التونسية وقضت بسجنه مدة 12 عاما بتهمة قتل صديقته السابقة بعدة طعنات سكين من بينها 3 على مستوى الرقبة، في مدينة فورمس، بولاية راينلاند.
وحسب مواقع  المانية، فإن المحكمة الإقليمية بمدينة ‘ماينز’، أصدرت حكمها بحق شاب تونسي يبلغ من العمر 28 عامًا بعد أن رأت هيئة القضاة أن الأدلة كافية لإدانته بقتل صديقته السابقة البالغة من العمر 21 عاما، بـ30 طعنة سكين، في شقة والدها في شهر مارس الماضي.
وكانت الشابة قد فارقت الحياة على الفور، في حين بعد اعتقال الجاني، تم وضعه لفترة في مصحة مغلقة للأمراض النفسية، قبل أن يصدر حكم الإدانة أول أمس الثلاثاء.
يذكر أن الشاب التونسي يعد من اخطر اللاجئين كان يقيم بمدينة فورمس بصفته لاجئا، وإثر الجريمة أكّد المحققون أنه من أصحاب السوابق في جرائم اعتداء جسدي وتهديد وإكراه وجرائم مخدرات، بالإضافة إلى محاكمته، في شهر أكتوبر من العام الماضي، بتهمة السرقة، وإيقاع عقوبة السجن عليه لمدة ثلاثة أسابيع.
وأشارت الصحف الألمانية التي نقلت خبر الجريمة بشكل واسع، أنّ الشاب التونسي يقيم في ألمانيا منذ سبتمبر 2017، وكان قد تقدم بطلب للجوء في ولاية بادن فورتمبيرغ، وكان لديه تصريح إقامة مؤقت يمنع من الترحيل.
وأكّدت صحيفة “فورمسر ناخريشتن” أنها حصلت على معلومات من المدعي العام في مدينة ماينز، غيرد دويتشلر، وتفيد بأن التونسي ُيبحث عنه منذ يوم 4 مارس الجاري، لوجود أمر سابق في حقه بمغادرة ألمانيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock