الوطنية

تقرير خاص/ اللحم بـ40 دينارا ..الزيت بـ«الوجوه»..والبطاطا مفقودة…تحذير من ثورة الجياع في تونس!

حذر خبراء في الاقتصاد وايضا منظمات الدفاع عن المستهلك من «ثورة جياع» وبطون خاوية في تونس، قد تاتي على الاخضر واليابس بعد انشغال الطبقة السياسية بالصراعات على المناصب والصراعات الحزبية متناسين الاوضاع الاجتماعية ومتطلبات المواطن التونسي «العياش» الذي ازداد وضعه سوءا يوما بعد.
وجاءت هذه التحذيرات بعد ورود تقارير تفيد بمعاناة يومية ونقص فادح في بعض المواد الغذائية والخضر ابرزها البطاطا المفقودة منذ أشهر بسبب عربدة بارونات القطاع، مع وجود معطيات تشير الى امكانية الزيادة في الاسعار خاصة المتعلقة بالمواد الاساسية .
هذا كما تم رصد تجاوزات في عمليات توزيع الزيت الطبيعي الخاص بالاستعمال اليومي حيث تعارضت الأرقام حول المنتوج مع التوزيع في الاسواق، حيث اصبح الحصول على الزيت في تونس يتطلب تدخلات ووساطات، وبالتوازي مع ذلك توجد نية في رفع اسعار زيت الزيتون رغم ان الصابة هامة جدا وتتجاوز الحاجيات وتتجه النية الى ترفيع الاسعار من اجل تدارك الخسائر.
كما أن موجة الغلاء لم تستثن اللحوم بعد ترويج بعض المعلومات التي تفيد أن أسعار اللحوم من المنتظر أن «تحلق» إلى 40 دينارا للكيلوغرام الواحد وذلك مع مطلع العام المقبل،
بالإضافة إلى امكانية الترفيع مرتين في اسعار المحروقات.. تطورات وقرارات قد تويد من اختناق المواطن بعد محاصرته بالديون مما قد يفجر الأوضاع الإجتماعية في تونس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock