الوطنية

في استطلاع راي للشارع التونسي البطالة و انعدام الثقة في الاحزاب السياسية و ارتفاع معدلات الجريمة اهم مشاغل التونسيين

 

اجرت قناة الغد استطلاعاً مصوراً لآراء التونسيين في الانتخابات
الرئاسة المبكرة التي ستجرى منتصف الشهر الجاري حيث قال مواطن شاب تونسي” إن الانتخابات الرئاسية فى تونس 2019 تشبه الانتخابات الرئاسية التى سبقتها فى عام 2014، فالأولى لم تعد على الشعب بأى شيء فالانتخابات الماضية لم تعدو كونها وعوداً وتصريحات انتخابية ليس ألا.”

ووعند استطلاع رأي شابة تونسية قالت” إنها سوف تذهب وتشارك وتدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية القادمة، وأضافت تقول إنها متفائلة بما هو قادم فى البلاد.”

ووقال شاب تونسي آخر” إن كل شيء زاد فى البلاد إرتفعت نسبة التضخم وكذلك إرتفعت نسبة البطالة وكل الوعود التي سمعناها من قبل لم تتحقق.. ووالمؤسف أن معدلات جرائم الارهاب زادت.”

وقالت مواطنة تونسية أخرى” ننتظر من الانتخابات أن تكون صورة مشرفة لتونس وهذا شيء يفرحنا جميعا، تونس وصلت إلى مرحلة كبيرة متقدمة من الديمقراطية وستكون أحلى وستصبح تونس مثالاً للعالم.”

وقال رجل تونسي مسن” لا توجد ثقة فى الاحزاب التونسية وسيكون الأقبال في الانتخابات القادمة ضعيفاً وذلك بسبب أن المواطن التونسي فقد الثقة في كل شئ.”

يذكر أنه لأول مرة في تاريخ تونس السياسي ينظم التلفزيون الرسمي مناظرات تلفزيونية بين المرشحين لمنصب الرئاسة للحديث عن برامجهم وأهدافهم وإيصالها للناخب التونسي ويبلغ عددالمرشحين في هذة الانتخابات ستة وعشرين مرشحًا يخوضون السباق الانتخابي أملاً في الوصول إلى قصر قرطاج.

وتنتهي الحملات الدعائية داخل تونس وخارجها منتصف ليلة 13 سبتمبر الجاري ليكون يوم 14 سبتمبر يوم الصمت الانتخابي .

ويقترع الناخبون داخل تونس يوم 15 من الشهر الحالي، في حين يقترع الناخبون خارجها أيام 13 و14 و15 سبتمبر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock