متفرقات

تمثال “يسوع المسيح” تحت الماء حول جزيرة مالطا مزار سياحي لجلب الحظ

 

هو واحدٌ من أغرب المزارات السياحية التي لا نعلم بوجودها، فالمياه المفتوحة حول جزيرة مالطة تحتضن تمثالًا للسيد المسيح، والذي يقبع بالقرب من حطام سفينة قديمة أُغرقت عن قصد لتصبح مقصدًا لأكثر من مئة وستين ألف غواص سنويا، بحسب تقرير بثته قناة الغد.

وأفاد التقرير أن التمثال يقع قرابة حطام سفينة العقاب الملكي، التي أبحرت عام 1938، واستخدمت للعديد من المهام ثم بيعت لمجتمع الغواصين عام 1995.

وأشار التقرير إلى أن الغواصين أغرقوها في هذه النقطة تحديدًا كجزء من مشروع إنشاء منتزه تحت الماء، وفي عام 2000 وضع تمثال يسوع المسيح عليه السلام بالقرب منها، ذلك بعد أن باركه البابا جون بول الثاني بابا الفاتيكان آنذاك ويعتقد الغواصون أن لمس جبين التمثال يجلب لهم الحظ.

وأوضح التقرير أن التمثال جذب الكثير من الغواصين، حيث يقع التمثال على عمق 36 مترًا، لكنه آمن وهادئ وخلاب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock