الوطنية

لقاء شبابي تونسي إسياني ألماني البحث عن آليات وقائية مشتركة للتصدي لظاهرة التطرف العنيف في الأوساط الشبابية .

في إطار تقديم المساعدة والفرصة للعاملين في الحقل الشبابي في رسم استراتيجيات أكثر وضوحاً ترمي إلى درء التطرف العنيف ، ينظم النادي الثقافي علي البلهوان والمعهد الشبابي الاسباني من إسبانيا و خدمة الشباب الدولية من ألمانيا لقاء شبابي تحت عنوان ” الآفاق الجديدة ضد التطرف”وذلك من 24 إلى غاية 28 جوان 2019 بضاحية قمرت بمشاركة 06 مستفيدين عن كلّ دولة من بين المهنيين والمختصين في الإحاطة وتأطير الفئات الهشة و المهدّدة بسلوكات محفوفة بالمخاطر وممّن ليهم خبرة وتجربة في الوقاية القبلية والمرافقة الفردية للشباب من المؤسسات العمومية والجمعيات ذات العلاقة بالشأن الشبابي، ومن أهداف هذا اللقاء تبادل التجارب والخبرات و ربط علاقات شراكة واقتراح مشاريع مستقبلية بين المشاركين والاستئناس بتجارب ونجاحات مختلفة في مجال الوقاية من التطرف العنيف إلى جانب الاطلاع على مقاربات بيداغوجية متنوّعة في علاقة بالوقاية من التطرف العنيف والبحث عن آليات وقائية مشتركة للتصدي لهذه الظاهرة في الأوساط الشبابية وذلك من عديد المداخلات حول واقع السياسات الشبابية للدول الثلاث المشاركة وعرض مشروع حملة ” لا للكراهية ” إلى جانب تقديم التجارب الناجحة للممارسات الجيّدة دون إعتبار اشتغال المشاركين داخل ورشات، على أن يتواصل العمل حول هذا الموضوع في مرحلة ثانية من 23 إلى 27 سبتمبر 2019 بالمانيا (برلين )، وسيتمّ تأثيث المرحلة الثالثة والأخيرة على ضوء مخرجات المرحلة الأولى والثانية وتبعا للمشاريع المقترحة من طرف المشاركين والتي سيقع دعمها وتنفيذها خلال السنتين المقبلتين (2020-2021 ).

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock