متفرقات

أرادت التجسس على جيرانها فعلقت في القضبان

تسبب فضول امرأة كولومبية في أزمة كادت تودي بحياتها أثناء تجسسها على جيرانها.
وتفيد الحادثة أن رأس السيدة علق في حديد باب الجيران لمدة 5 ساعات بينما كانت تسترق السماع إلى نقاشاتهم ولم تتمكن من النجاة إلا بعد وصول رجال الاطفاء.
وانتشرت صور السيدة الكولومبية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بينما كان أحد رجال الإطفاء يضع قطعة من القماش بين الرأس وحديد الباب محاولا إخراجها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock