الوطنية

احتجاجات في القصرين وحرق للعجلات المطاطية

أقدم عدد من أعوان وعملة الآلية 16 المباشرين
ببلدية القصرين منذ سنة 2011، عشية اليوم الإربعاء ، إلى إحراق العجلات المطاطية أمام مقر عملهم وتنفيذ وقفة احتجاجية في حركة تصعيدية على خلفية تأخر خلاص أجورهم وعدم تسوية وضعياتهم المهنية العالقة.
وذكر كاتب عام النقابة الأساسية لبلدية القصرين الزين السويلمي في تصريح إعلامي أن الحركة التصعيدية التي نفذها أعوان الآلية 16 ببلدية القصرين ، البالغ عددهم 80 عاملا وعونا ، جاءت على خلفية عدم تمكينهم من مستحقاتهم المالية منذ 7 أشهر واحتجاجا على عدم انتدابهم على دفعات على غرار زملائهم في بلديتي النور والزهور بالجهة.
واضاف السويلمي، أن الأعوان المذكورين دخلوا الأسبوع المنقضي في اعتصام سلمي مفتوح سبقته عدة إضرابات وتحركات احتجاجية للمطالبة بصرف أجورهم حتى يتمكنوا من تأمين الحاجيات اليومية خلال شهر رمضان ولكن دون جدوى.
ولفت إلى أن حالة الاحتقان والغضب التي انتابتهم اليوم ” جاءت نتيجة وعدهم بصرف أجورهم المتأخرة اليوم غير أنه لم يتم ذلك فأقدموا على هذا التحرك الاحتجاجي التصعيدي رغم محاولة منعهم من طرف ممثلي النقابة.
ووجه النقابي نداء إلى الأطراف المعنية على المستويين الجهوي والمركزي لإيجاد حل جذري لملف أعوان الألية 16 ببلدية القصرين في أقرب الآجال لتجنب تحركاتهم التصعيدية التي هددوا بها في صورة لم تتم الإستجابة إلى مطالبهم الشرعية، وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock