متفرقات

بعد ليلة حمراء…تذبح عشقيها من الوريد الى الوريد بعد خلاف مالي


أدانت المحكمة الاستئنافية بمجلس قضاء عنابة صبيحة الأربعاء، شابة تدعى “ك.ر” في العقد الثاني من العمر بعقوبة 15 سنا نافذا بعد متابعتها في قضية القتل العمدي التي راح ضحيتها عشيقها المدعو “ق.ع.ا” البالغ من العمر 41 سنة بمنزله العائلي المتواجد بحي دراجي رجم ببلدية سيدي عمار بالحجار.
وتعود وقائع القضية إلى شهر فيفري من السنة الفارطة، حيث اهتز حي دراجي رجم ببلدية سيدي عمار التابع لدائرة الحجار على وقع جريمة قتل بشعة جد نكراء، راح ضحيتها المدعو “ق.عبد الوهاب” البالغ من العمر 41 سنة والمكنى بـ “المارطو”، حيث عثر على الضحية مذبوحا ومنكل بجثته داخل منزله في مشهد تقشعر له الأبدان.
وعن وقاع الجريمة النكراء التي اهتزت لها ولاية عنابة فقد وقعت في حدود الساعة التاسعة و20 دقيقة ليلا، أين قامت والدة الضحية بالذهاب لتفقد ابنها الذي يسكن معها في حديقة المنزل بعد غيابه عن الأنظار ليوم كامل، لتجده مرميا داخل المنزل وهو يتخبط في بركة من الدماء أين دخلت في حالة هستيرية، في الوقت الذي قام فيه أهله بإبلاغ مصالح الدرك الوطني ومصالح الحماية المدنية التي تواجدت على جناح السرعة بمكان الحادث، فتمت معاينة الضحية من طرف طبيب الحماية المدنية الذي أكد وفاته بعين المكان، نتيجة للإصابة الخطيرة التي تعرض لها بالة حادة على مستوى الرقبة.
وبعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والإدارية بمعية الدرك الوطني تم نقل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى ابن رشد الجامعي، حيث كان الضحية برفقة فتاة تدعى “ك.ر” وهي عشيقته، حيث ظلت معه بالمنزل ليوميين متتاليين، كانت تدعي أن بعض الأشخاص كانوا يلاحقونها، لتغادر منزل هذا الأخير عشية اليوم الذي وجد فيه مقتولا، حيث فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا لمعرفة مرتكب هذه الجريمة البشعة، ليتبين أن عشيقته “ك. ر” البالغة من العمر 21 سنة هي من قامت بقتله بعد شجار عنيف دار بينهم بسبب المستحقات المادية ، وبعد الاستماع إلى كافة الأطراف في القضية سلطت هيئة المحكمة الحكم السالف الذكر على المتهمة التي نكلت بجثة عشيقها.
المصدر: الصحافة الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock