فنون وتلفزة

سمير الوافي:درة زروق ليست أكثر من جميلة وفاتنة

قال الاعلامي سمير الوافي أن الممثلة التونسية درة زروق كانت صغيرة في مسلسل كبير وأضاف:” في مسلسل مايسترو الذي شدّ الإنتباه ونال الإحترام…بقدر ما كان فتحي الهداوي وحشا في السيطرة على الشاشة وعلى أعصاب المشاهدين…وغولا في تقمص دوره المركّب…فشلت زميلته النجمة العربية درّة زروق في العودة بقوة إلى الشاشة التونسية…حيث كان آداؤها كالعادة سطحيا وباردا وبلا روح…فلم يُخرج من الشخصية روحها وإنفعالاتها…ولم يبلغ درجة التقمص الكامل…وقد شاهدناها تتلقى خبر إصابتها بالسرطان أمام طبيبها…بوجه بارد وملامح محايدة…فخذلت روح النص…ولم تعش تلك اللحظة الدرامية العالية ولم تبلّغ للمشاهد صدمتها…بتعابير وجهها وصوتها وحركاتها…كانت فرصة أي ممثل ليضع كل موهبته وتجربته وقدرته على التجسيد في تلك اللحظة الكبيرة…لكن درّة أهدرتها وكانت صغيرة في مسلسل كبير…وسطحية في شخصية عميقة…
درّة ليست أكثر من جميلة وفاتنة والكاميرا تحبها…لكن التمثيل روح وعمق وتقمص وموهبة…ولم يكن ذلك مفاجئا منها…ففاقد الشيء لا يعطيه…

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock