فنون

روزالين البيه: خفت من البطولة في مسلسل قابيل

اول سنة رمضان ماذا تعني لك ؟

منذ صغري كانت مسلسلات رمضان هي الشيء الوحيد الذي كنا أشاهده مع وأبي وأمي؛ لذا أنا مقدرة جدًا أن مسلسلات رمضان تدخل بيوت الناس وتحكي حكايات، وهذا شيء متحمسة له جدا.
الا تخافين لكون اول ادوارك يعتبر بطولة جماعية ؟
طبعا أنا كنت خائفة أن أول أدواري في التليفزيون المصري بطولة جماعية، وخصوصا أن كل من يمثلون معي في المسلسل أحترمهم وأحب أعمالهم جدًا. لكن في نفس الوقت هذا الخوف دائما جيد في الشغل، فانا أشعر أن من أعمل معهم من الممثلين ومن خلف الكاميرا أيضا يحسنون من مستواي، لأني لا أريد ان أتسبب لهم في إفساد عملهم.

من هي سارة ؟
سارة، لا أريد أن أحرق الأحداث، لكن سارة شخصية أحبها للغاية، وبنيتها مع المخرج كريم الشناوي، ومع الكتّاب طبعًا، ومع محمد ممدوح. وسنكتشف معًا أبعاد هذه الشخصية.

يفضل البعض أن يكون ظهوره الأول تليفزيونيا في عمل كوميدي أو مع نجم تقليدي وانت هنا مع ابطال شباب الم تخافي ؟
لست خائفة من نقطة أبطال شباب، وأنا لا أفكر في نقطة نجم تقليدي أو نوع العمل. لكنى أفكر في الشخصية التي سألعبها؛ من هي، وهل ستحسن من شغلي كممثلة؟ وأنا أحب الأعمال الصعبة، وأفكر سأعمل مع من، وبالعكس أنا أؤيد أي عمل يشجع على ظهور أبطال شباب، أو يظهر موهوبين أو كُتَّاب لا نعرفهم؛ لأني أشعر أن هذا يساعد على نمو العمل في مجالي السينما والتليفزيون.

عملتي مع كريم الشناوي في مهرجان القاهرة والان مع اول مسلسلاته كيف تقيمين التجربة وهل نحن أمام ثنائية فنية جديدة؟
أتمنى لو أقدر أن أعمل مع مخرجين مثل كريم كل يوم في حياتي؛ فكريم الشناوي مخرج متمكن، وأيضًا هو مخرج يحب الممثلين ويفهم كيف يحسن من أدائهم، وكل يوم أكتشف شيء جديد معه، وإن شاء الله سنعمل مع بعض مرة أخرى.

لماذا يدرس الفنان كل هذه العلوم وماذا أضافت لكي الدراسة في الخارج ؟
الدراسة شيء مهم عندي جدا، وأنا أحب الدراسة في التمثيل أو أي شيء آخر، وأنا أرى نفسي ليس كفنانة فقط؛ فأنا أحب التمثيل وأحب الكتابة، وأحب الأثار؛ لأنها قصص ناس عاشت وماتت في قديم الزمان.

طبعا أنا محظوظة جدا أني قدرت ادرس في الخارج لأني أشعر أن السفر لبلاد أخرى يساعد الشخص على التعاطف مع أشخاص مختلفين عنه، وهذا في حد ذاته مهم، لكن الدراسة في الخارج طبعا ليست حتمية؛ فمن الممكن أن يتعلم الشخص و ينمي موهبته من طرق أخرى غير السفر، لو لم تكن عنده إمكانية لتحقيق هذا.

أصعب مشهد لكي ؟
أصعب مشهد كان أول مشهد صورته، حيث كنتُ لسه مرتبكة، ولستُ متأكدة إن كنتُ قد ذاكرت الشخصية بشكل كافٍ، وهل تكونت بداخلي بشكل معقول. لكن الحمد لله حتى المشاهد التي من الممكن أن تكون صعبة عندما أقرأها على الورق، لكن عندما تُنفذ على أرض الواقع، تكون من أجمل التجارب التي مررتُ بها.
موقف حدث في التصوير لن تنسيه ؟
أنا الأول كنت قلقانة من رتم العمل في مسلسلات رمضان، هذا لم يكن على بالى، حتى عندما رجعت إلى مصر لم أكن أبحث للعمل في المسلسلات و ركزت على المسرح و الأفلام، لكن الحقيقة أنى كنت عايزة الدور أولا بسبب كريم، فقد كنتُ أنا وكريم نبحث على عمل نعمله مع بعض منذ فترة، وسأظل أشكره على ثقته في طول حياتي.

كما أن الدور سيجعلني أعمل مع محمد ممدوح، في أول عمل لي في التليفزيون المصري، وهو من أكتر الممثلين الذين أحب أعمالهم في مصر؛ فلم يكن من الممكن أن أرفض هذا العمل. كما أن الشخصية نفسها شخصية ليست تقليدية، وكريم من البداية كان يقول لي أننا سنبني هذه الشخصية معًا، وسنكتشف أبعادها مع بعض، وهذا أغراني بالمحاولة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock