متفرقات

علماء أجانب : نهاية العالم الأسبوع القادم !

عادة ما تظهر نبوءات وتخمينات نهاية العالم مع أحداث الكسوف والخسوف، ويظل يرددها المؤمنون بها، مع الاستشهاد بمصادر من أي حضارة.

وهذه المرة تزامناً مع حدث فلكي مقبل، وهو قمر الذئب الدموي العملاق الذي ستشهده الأرض يوم 21 جانفي المقبل، بدأت في الظهور مرة أخرى نبوءات وتحذيرات من نهاية العالم؛ هذه المرة استشهد أصحابها بالكتاب المقدس.

يظهر القمر المذهل 28 مرة فقط خلال القرن، ولكن ظهوره التالي يوم الـ21 من جانفي مع هذا اللون الغريب ربما سيعني تحقق عدد من النبوءات، إذ يرى البعض أن قمر الدم هو أحد إنجازات النبوءة التوراتية، التي نشرت حولها سلسلة كبيرة من الكتب.

وكتب قس من كنيسة Megachurch أن تحول القمر إلى اللون الأحمر يشار إليه في الكتب المقدسة على أنه يكون قبل يوم من نهاية العالم؛ فيما تنبأت بعض الكتب المقدسة الأخرى بأن المسيحيين سينقلون إلى الجنة، في حين سيخوض الإسرائيليون حربا عظيمة تسمى هرمجدون، وسيعود المسيح إلى الأرض. واستشهد بذلك من أكثر من نص في الكتاب المقدس.

وترتبط حركة الخسوف القمري، وتحديداً ظاهرة القمر الدموي، أيضاً بالعديد من أساطير الحضارات القديمة وحضارات الهنود في أمريكا، حيث ينظر دائماً إلى ظهور تلك العلامة كبداية لسلسلة من الأحداث التي تليها نهاية العالم.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock