كلمة حرة

ممثل رئيس الجمهورية الازهر القروي بعد موجة الاحتجاجات التي اجتاحت فرنسا : “التوانسة الي عايشين في فرنسا غلاوا الخبز على الفرنسيس”

 شهدت فرنسا اليوم موجة من الاحتجاجات على غلاء المعيشة وارتفاع اسعار المحروقات وفي تونس شهدنا هجوما كاسحا على المغازات والفضاءات التجارية الكبيرة بحثا عن الزقوقو رغم ارتفاع اسعاره وبالطبيعة كل بلاد ورطالها…في فرنسا رفضوا غلاء المعيشة وفي تونس الشعب “في الهم غاطس للعنكوش” ومع ذلك تجدهم يصفقون في اول اجتماع لأي مسؤول يلتقيهم.

ولأن فرنسا تابعة لتونس و”عايشة من خيراتها” فقد شغلت هذه الاحتجاجات الرئاسات الثلاثة من رئيس الدولة ورئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب والاجتماعات الواحد تلو الاخر بحثا عن الحلول وحالة من الذهول اصابت الجميع “عجب عطيناهم خيراتنا الكل وحرمنا منها شعبنا وباقي المعيشة غالية عندهم”.

وحفاظا على ارواح التوانسة وخوفا من تداعيات هذه الاحتجاجات فقد حذرت تونس رعاياها من السفر الى فرنسا وفي رواية اخرى قيل ان التوانسة الذين يعيشون في فرنسا هم”الي غلوا الخبزة على الفرنسيس” وذلك حسب الازهر القروي الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية.

تنويه:هذا الخبر ساخر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى