كلمة حرة

 بالفلاڨي :وزير التجهيز:”انهيار الجسور دافعة بلاء”

كتب:صلاح الطرابلسي

تعيش تونس اليوم حالة كبيرة من الرخاء والازدهار ما جعل شعوب العالم تحسدنا على النعم “الي غارقين فيها”مثل غرقنا في الميزيريا التي هي نعمة كبيرة وغرقنا في الفيضانات وهي ايضا نعمة وهل يمكن ان ننكر نعمة الماء الذي جعل منه كل شئ حي ولأن العين حق وحسب ما صرح به وزير التجهيز حول انهيار قنطرة في القصرين قائلا أن المقاول الذي أشرف على انجازها من افضل ما عندنا..والوزير أراد أن يقول أن انهيار الجسور “دافعة بلاء” ولم يكن بسبب الغش و”الترافيك” بل سببه الحسد و”العين الي ضربت ها الشعب”…وزير التجهيز المنحاز الى المقاول المسكين “الي يشهق ما يلحق” والوطني حد تشييد قنطرة جوتابل أراد ان يقول لنا ان التوانسة اليوم من حقهم كل اربعة اشهر قنطرة جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى